أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا تم رفعها / جريدة احبار اليوم – مقال الكاتب الصحفى / محمد بركات و تعليق المؤلف و المخرج / نادر صلاح الدين على بلاغ ازدراء الاديان ضد فرقة مسرح مصر

جريدة احبار اليوم – مقال الكاتب الصحفى / محمد بركات و تعليق المؤلف و المخرج / نادر صلاح الدين على بلاغ ازدراء الاديان ضد فرقة مسرح مصر

 الإخوان يتهمون “مسرح مصر” بإزدراء الأديان

  محمد بركات
9/26/2017 7:32:20 PM

جزء من مشهد مشهور لأحد عروض فرقة “مسرح مصر” عبارة عن دقيقتين يقول فيه الممثل عمر متولي أحد أبطال الفرقة ويقدم شخصية العنتيل “ساذهب وأقتل كل من إتبع هذا الدين – ثم يخرج من المشهد من باب جانبي ثم صوت يقول لقد أسلم العنتيل، ليدخل مصطفى خاطر من باب أخر على أنه العنتيل بعدما أسلم فيقول : لقد إهتديت إلى دين الإسلام فأنشرح قلبي وإنشرح صدري وإبيض وجهي وبقيت (بيبى فيس زي ما أنتم شايفين كده) وقد ورد في قصة إسلام الصحابى الجليل أسيد إبن الخضير قول معاذ : لقد جاءكم أسيد بغير الوجه الذي ذهب به. ويبدأ خاطر في دعوتهم إلى الإسلام ويرفضون فيتركهم ويخرج ليعود عمر متولي الذى يقدم “العنتيل قبل إسلامه من باب أخر ليقول : هاي عليكم فيرد الممثل أشرف عبد الباقى لقد إرتديت ؟ لفيت من ورا إرتديت ؟ فيقول له عمر متولى: أقعد أسكر معاكم ولا أروح دار الشيخ علي؟ فيرد الممثل أشرف عبد الباقى تعال تعال نقعد نسكر اليوم خمراً و نساء وغدا (نقتل محمد عليه الصلاة والسلام) فيردد من خلفه أعضاء فرقته عليه الصلاة والسلام”. هذا المشهد هو جزء من عرض قديم للفرقة معروف باسم “كفار قريش والعنتيل” وقد عاد للظهور مجدداً ولكن ليس على شاشات التليفزيون، فقد نراه قريباً فى ساحات القضاء، وذلك عقب صدور قرار من النائب العام بالتحقيق فى بلاغ مقدم ضد الفرقة بتهمة إزدراء الأديان من جانب أحد الأشخاص و يدعى محمد مصطفى سليمان وشهرته “أبوجاسر” يتهمهم فيه بإزدراء الدين الإسلامي، والسخرية من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، و قد أمر النائب العام المستشار نبيل صادق بفتح التحقيق في هذا الأمر حيث قام بتكليف المحامي العام الأول لنيابة شمال الجيزة الكلية، بالتحقيق في البلاغ وما تضمنه من وقائع ومستندات مرفقة وهى عبارة عن مقاطع فيديو للفرقة المشكو في حقها، وذلك بعد أن أحال النائب العام البلاغ إليه برقم صادر 896 لسنة 2017. وذكر البلاغ رقم 5237 لسنة 2017 عرائض النائب العام، أن المشكو في حقهم، قاموا من خلال فيديو انتشر علي موقع “اليوتيوب” و”الفيس بوك”، وغيرها من مواقع التواصل الإجتماعي، بتمثيل مشهد يعود إلى عصر صدر الإسلام ويظهر بعضهم على هيئة الكفار، وأحدهم على هيئة شخص أعلن إسلامه، وتحديدا فى عصر الرسول (صلى الله عليه وسلم) والصحابة رضى الله عنهم، وأن ما جاء بهذا الفيديو يمثل التطاول على الدين الإسلامي وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي من المفترض أن يكون له كل القدسية والإحترام خصوصا في بلد جاء دستورها أن الإسلام دين الدولة، وجاء دستورها بالمحافظة على القيم والإخلاق والعادات والتقاليد للشعب المصري. وطالب مقدم البلاغ في نهايته بالتحقيق في الشكوى والتأكد من صحتها واتخاذ اللازم قانونا ضد المشكو في حقهم واحالتهم للمحاكمة الجنائية لقيامهم بازدراء الدين الاسلامي و السخرية من رسول الله صلى الله عليه و سلم و الإستهزاء بجنابه الشريف و الصحابة الكرام رضى الله عنهم وتكدير الامن والسلم العام و اثار غضب المسلمين وكل من شاهد الفيديو الخاص بما فيه من تطاول واستهزاء . عن هذه الواقعة يقول نادر صلاح الدين مخرج ومؤلف عروض الفرقة: كان هذا المشهد فى العروض الأولى للفرقة وقبل انضمامى إليها ، وقد أثيرت هذه الازمة الأن بعد أن قامت الأخوانية أيات عرابى منذ ثلاثة أشهر تقريبا بنشر هذا الفيديو ولم يحدث أثناء العرض قيام أحد برفع دعوى أو التعليق على هذا المشهد،ويضيف: طوال تاريخ السينما والمسرح بل والفن المصرى بشكل عام يتعرض لمثل هذه القضايا الرخيصة، وشاهدنا مثل هذه النوعية من القضايا ضد الزعيم عادل امام والمخرج الكبير الراحل يوسف شاهين، فالهدف من أصحاب هذه القضايا البحث عن الشهرة . ويتابع: منذ بداية أول عروض “مسرح مصر” وهى تخضع للرقابة قبل أن يتم عرضها على المشاهد، ويصل الأمر إلى حضور لجان من الرقابة فى بعض الأوقات اثناء العرض ، والرقابة تضع ثلاثة محظورات مشددةً لا يمكن الاقتراب منها وهو” الدين والجنس والسياسة”. وبالبحث حول ماهية الشخص مقدم البلاغ واسمه محمد مصطفى سليمان وشهرته “أبوجاسر” وهو كاتب وباحث فى النصرانية ومقاومة التنصير ورئيس أكاديمية ابن تيمية للأبحاث المعرفية والعقائدية، وهى منظمة غير حكومية، ويمتلك صفحة على موقع التواصل فيسبوك بعنوان “مسلمون ضد التنصير” ، ويقدم دورات لمكافحة التنصير ، وأصدر كتابا فى ذلك الشأن ، ويقول عن نفسه فى صفحة الفيسبوك: اعتقلت 6 مرات فى زمن محمد حسنى مبارك بسبب مقاومة التنصير، واخر مرات الإعتقال بتهمة قائد تنظيم لمقاومة التنصير وتم الإفراج عن الاخوة أولا ثم انا بعد ذلك عندما قمت بالاضراب عن الطعام ، وقمت بتأليف عدة كتب فى علم الأديان تم مصادرتها كلها بعد القبض على، تم العمل على الكثير من الخلايا التنصيرية داخل مصر فى محافظات كثيرة. إذن نحن أمام حالة تمثل أحد الخلايا الفاسدة التى تنخر فى عظام هذا الوطن، بشويه الفن وإرهاب الفنانين، وهى سلسلة من الإدعاءات الزائفة التى يقف أمامها دائماً قضاءنا الشامخ.

رابط المقال

http://akhbarelyom.akhbarelyom.com/newdetails.aspx?g=3&id=387189

 

عن nt3in

شاهد أيضاً

بلاغ محمد مصطفى أبوجاسر ضد مؤسس الطائفة المسيحية الإسلامية الحرة

طارق حافظ – الفجر تقدم مدير مركز أكاديمية ابن تيمية للأبحاث المعرفية والعقائدية، محمد مصطفى …

اترك تعليقاً