أخبار عاجلة
الرئيسية / كتب و أبحاث / تعريف الوحى و الإلهام و النبوة

تعريف الوحى و الإلهام و النبوة

تعريفات يجب معرفتها فى النصرانية :
تعريف الوحى :
الكنيسة الأرثوذكسية :
حينما نتكلم عن الكتاب المقدس فإننا نتكلم عن كلمة الله . فالكتاب المقدس هو السجل الحاوى لكلام الله الموحى به ………ويشرح الكتاب المقدس معنى الوحى من الله فيقول :
[Pt2 1:21][ لانه لم تأت نبوة قط بمشيئة انسان بل تكلم اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس].
الكنيسة الكاثوليكية :
عمل يكشف به الله للبشر تدبيره الخلاصى و يعرفهم نفسه فقد أظهر الله نفسه أولا فى تاريخ شعب إسرائيل كله …… و بعد ذلك و أخيراً أظهر الله نفسه فى ابنه يسوع المسيح فى موته و قيامته شُرح معناهما فى تعليم يسوع و أقوال الرسل الذين تكلموا بإلهام من روح الله و بُلغ هذا المعنى لجميع المسيحيين فى الروح نفسه و هو الذى يحيى الكنيسة .
وديعة الإيمان :
الوحى الذى أودعه الله كنيسته ليبلغ إلى جميع الأجيال بما فيه الكتاب المقدس أولا
[Tm1 6:20][ يا طيموتاوس، احفظ الوديعة واجتنب الكلام الفارغ الدنيوي ونقائض المعرفة الكاذبة ].
الكنائس البروتستانتية :
الكنيسة الإخوة :
الله استخدم لغة البشر لكى يخاطبنا بها كما استخدم أيضا عقول كتبة الوحى و أذهانهم و ذاكرتهم و علمهم و اختباراتهم و مشاعرهم و الظروف المحيطة بهم و من هذا الامتزاج بين العنصرين الإلهى و البشرى معاً تكونت كلمة الله …… لقد سيطر الله على العنصرى البشرى للكاتب مما سمح بظهور الطابع البشرى لا الخطأ الشخصى .
الكنيسة الإنجيلية :
أوحى الله بالتوراة و الإنجيل و وعد بحفظهما من التحريف و التبديل … حفظ الله بعنايته الإلهية الكتب التى أوحى بها … الإنجيل فهو تعليم كلمة الله الذى لا يطلب أعمالنا و لا يأمرنا بفعل شئ بل يعلن لنا النعمة الممنوحة
تعريف النبوة :
الكنيسة الأرثوذكسية :
النبوة هى أنباء يقينة مؤكد حدوثها عن حوادث مستقبلة لا يمكن معرفتها أو مقدماتها بمجرد الإستدلال بالعقل كالظواهر المناخية …
وقد تكون النبوة فى خحالة الخادم و هى أضعفها كحلم يوسف و فرعون :
[Gn 37:5][ ورأى يوسف حلما فأخبر به إخوته، فازدادوا بغضا له.] وما يرد من نبوة فى حالة اليقظة فإن كان معه سُبات يسمى رؤيا أو منظر روحى أو وحى كرؤيا أشعياء النبى .
الكنيسة الكاثوليكية :
موهبة خاصة بالنبى – يتكلم باسم الله لُيطلع على إرادته – فى الجيل المسيحى الأول مسيحيون كانوا ملهمين من الله فخلفوا أنبياء العهد القديم فى إرشاد إخوتهم .
الأنبياء الكرام و تلاميذ المسيح أيدو رسالتهم و تعاليمهم بالمعجزات الباهرة . و النبوة هى معرفة الغيب و صحة التعليم … النغم الإلهى المتصاعد .
تعريف الإلهام :
الكنيسة الأرثوذكسية :
يرى بعض اللاهوتيين أن الوحى و أن الإلهام بمعنى واحد و يرى أخرون أن الوحى هو النبوات و الأسرار أما الإلهام فينطبق على الأمور التاريخية التى سبق معرفتها بغير الوحى .
الكنيسة الكاثوليكية :
عمل إلهى يحمل بعض المؤلفين على الكتابة و يوجههم بلا خطأ فى عملهم لكى ينقلوا إلى البشر ما يريده الله أن يعلمهم و هذا المعنى يقال إن الروح القدس هو الناطق بالأنبياء .
موهبة التكلم بالألسنة عند الكنائس :
الكنيسة الأرثوذكسية :
هى موهبة التكلم باللغات لتوصيل رسالة الخلاص و دعوة الإنجيل للناس باللغة التى يتكلمون بها وهو الهدف الطبيعى من كل لغة و من كل لسان .
[اعمال 1:2][ ولما جاء اليوم الخمسون، كانوا مجتمعين كلهم في مكان واحد] [اعمال 2:2][ فخرج من السماء فجأة دوي كريح عاصفة، فملأ البيت الذي كانوا فيه.] [اعمال 3:2][ وظهرت لهم ألسنة كأنها من نار، فانقسمت ووقف على كل واحد منهم لسان.] الكنيسة الكاثوليكية :
رمز الكلام و الإتصال – الشكل الذى نزل فيه الروح القدس على الرسل يوم العنصرة – من مظاهر المواهبية فى الكنيسة القديمة يسمونه موهبة اللغات كان عبارة عن نطق بكلمات غريبة كأن الإنسان فى حالة مكاشفة أو بكلمات من لغة لا يعرفها فكان لا بد من أن يقوم بترجمتها و تفسيرها من وهبت له الترجمة :
[Cor1 14:13][ لذلك يجب على المتكلم بلغة مجهولة أن يطلب من الله موهبة الترجمة.] [Cor1 14:14][ فإني إن صليت بلغة مجهولة، فروحي تصلي، ولكن عقلي عديم الثمر.] [Cor1 14:15][ فما العمل إذن؟ سأصلي بالروح، ولكن سأصلي بالعقل أيضا. سأرنم بالروح، ولكن سأرنم بالعقل أيضا.]

وهناك الصلاة باللغات كالتى رفعها الرسل إلى الله بلغات مختلفة فى يوم العنصرة فكان السامعون يفهمونها :
[Acts 2:4][ فامتلأوا جميعا من الروح القدس، وأخذوا يتكلمون بلغات أخرى، مثلما منحهم الروح أن ينطقوا.] [Acts 2:5][ وكانت أورشليم في ذلك الوقت مزدحمة باليهود الأتقياء الذين جاءوا إليها من أمم العالم كلها.] [Acts 2:6][ فلما دوى الصوت، توافدت إليهم الجموع، وقد أخذتهم الحيرة لأن كل واحد كان يسمعهم يتكلمون بلغته.] [Acts 2:7][ واستولت الدهشة عليهم. فأخذوا يتساءلون: «أليس هؤلاء المتكلمون جميعا من أهل الجليل؟] [Acts 2:8][ فكيف يسمع كل واحد منا لغة البلد الذي ولد فيه؟] [Acts 2:9][ فبعضنا فرتيون، وماديون، وعيلاميون. وبعضنا من سكان ما بين النهرين واليهودية، وكبدوكية، وبنتس، وأسيا،] [Acts 2:10][ وفريجية، وبمفيلية، ومصر، ونواحي ليبيا المواجهة للقيروان. وبيننا كثيرون من الرومانيين الزائرين،] [Acts 2:11][ يهودا ومتهودين، وبعض الكريتيين والعرب. وها نحن نسمعهم يكلموننا بلغاتنا عن أعمال الله العظيمة».] الكنائس البروتستانتية :
الكنيسة الإنجيلية :
التكلم بألسنة موهبة صحيحة من مواهب الروح القدس … إن المواهب الروحية لا منفعة منها إلا متى استخدمت استخداما صحيحا لمساعدة كل فرد فى الكنيسة … إنها أقل أهمية من النبوة ( الوعظ ) و التعليم .
نظرة النصارى إلى الإنجيل الموحى به :
ورد فى الكتاب المقدس ما ليس من أقوال الله مثل كلام الشيطان و أحاديث الكفرة و الوثنيين كرواية فقط .
كلمة الله تمثل قدرة الله و حكمة الله بل و حضرة الله ذاته …. فالكتاب المقدس هو الكتاب الحاوى لكلام الله الموحى به ولكن كلمة الله لا تحد و لا تحصر فى كتاب فإن كلمة الله هو ابن الله الكائن منذ الأزل عند الله .
فالتعليم بالوحى الحرفى أو اللفظى لا يعلم بأن كل أقوال الوحى على ذات القدر من الأهمية بل إنها سجلت فى الكتاب بالوحى .
يظن البعض ان الإنجيل هو كتاب أنزل على المسيح أو أوحى إليه بأن يكتبه ولكن هذا الظن بعيد عن الصحة …. المسيح ليس هو كاتب الإنجيل بل هو موضوع الإنجيل .
فالمسيح نفسه شخصه و عمله و تعليمه و فداؤه و مثاله هو جوهر الإنجيل هو الإنجيل عملياً …
المسيح و الوحى الإلهى للإنجيل الإنجيل ليس هو رسالة أو نصوص دينية نزلت على المسيح من السماء كما يتصور البعض أو كما هو الحال فى أسفار أنبياء العهد القديم …. بل هو كلمة الله الذاتى الذى كلمنا الله به و فيه المسيح ابنه …

محمد مصطفى أبوجاسر

TieLabs HomePage


https://www.youtube.com/user/M.Abogaser/

عن nt3in

شاهد أيضاً

كتاب قساوسة ومبشرون ومنصرون وأحبار أسلموا

كتاب قساوسة ومبشرون ومنصرون وأحبار أسلموا

اترك تعليقاً