أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات اليومية حول التنصير / التنصير و الضغط على الدول التى تنتمى للعالم الثالث

التنصير و الضغط على الدول التى تنتمى للعالم الثالث

التنصير و الضغط على الدول التى تنتمى للعالم الثالث :
تتعامل المؤسسات الدولية و الحقوقية ودول العالم الأول مع دول العالم الثالث من خلال مواثيق تنقسم الى قسمين :
1- صيغة اختيار 2- صيغة اجبار
الفرق بين القسمين أو النوعين أن الأول يمكن للدولة ألا تعمل به اذا تعارض مع نظام داخلى
أما الثانى تعمل به الدولة سواء تعارض أو لم يتعارض مع نظامها الداخلى وقوانينها .
كمثال فى الميثاق العالمى لحقوق الإنسان :
لكل فرد الحق في أن يلجأ إلى بلاد أخرى أو يحاول الالتجاء إليها هرباً من الاضطهاد (من المادة 14) .
لكل شخص الحق في حرية التفكير والتعبير والدين ويشمل هذا الحق تغيير ديانته أو عقيدته وحرية الإعراب عنها بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سراً أم مع الجماعة ( المادة 18) .
اذن مسئلة تغيير العقيدة أمر مفروغ منه كحق بالنسبة للفرد وبالتالى يتعارض هذا الحق مع مقاومة التنصير مما يضع الدولة فى موقف صعب مع المجتمع الدولى الذى من الممكن أن يطبق عليها عقوبات اقتصادية وعسكرية اذا لزم الأمر .
ويظهر ذلك من خلال خاتمة نص الميثاق العالمى لحقوق الإنسان والذى ينص على الأتى :
ليس في هذا الإعلان أي نص يجوز تأويله على نحو يفيد انطواءه على تخويل أية دولة أو جماعة أو أي فرد أي حق في القيام بأي نشاط أو بأي فعل يهدف إلى هدم أي من الحقوق والحريات المنصوص عليها فيه ( المادة 30) .
وهنا اشكال يقع فيه بعض الاخوة عندما يقولون أن الأنظمة الحاكمة فى الدول الإسلامية تسمح بالتنصير والحقيقة أن منع التنصير وعدم السماح به مسئلة أمن قومى وهى خط أحمر لا يمكن لملك أو رئيس أو أمير أن يتجاوزه ويعبث بأمن الدولة بتخطى هذا الخط أو السماح بهذا الملف .
وهنا هذا الخط الأحمر ليس من صلاحيات اى رئيس يحكم دولة اسلامية أن يتخطاه أو يعدل فيه لكن من الممكن اعلان بعض الحقوق الإضافية للأقلية المتواجدة فى دولة ما مع عمل نوع من التوازن بين الضغوط الدولية وبين الأمن القومى للبلاد .
اذا فهمت هذه الجزئية ستحل عندك اشكاليات كثيرة و تتضح أمور قد تكون لها رؤية مختلفة متداولة على المواقع الإلكترونية بفهم مغلوط .
ملحوظة هامة جدا : رجاء الا يدخلنى احد فى صراع سياسى حسب رؤيته هو لموقف أو شخص ما فانا لا علاقة لى بالمواقف السياسية المتنازع والمتصارع اصحابها سواء ضد أو مع وكل كلامى فقط عن التنصير و مقاومته وما يتعلق بذلك من عقبات و عمل ميدانى .
محمد مصطفى أبوجاسر
شبكة عين العالمية لمقاومة التنصير

عن nt3in

شاهد أيضاً

الجزء الثانى من المخطط السرى لمؤسسة حررنى يسوع 2/2

شبكة عين العالمية لمقاومة التنصير أكاديمية ابن تيمية للأبحاث المعرفية و العقائدية ———- الجزء الثانى …

اترك تعليقاً